شهادة الماجستير مع أطروحة وشهادة الماجستير دون أطروحة، ما هو الفرق؟

شهادة الماجستير مع أطروحة وشهادة الماجستير دون أطروحة

يعتبر الماجستير من مراحل الدراسات العليا التي يستطيع الطالب المتم لدرجة الليسانس (البكالوريوس) التسجيل بها لزيادة الخبرة الأكاديمية والعلمية، ويعتبر الماجستير مرحلة مهمة للمراحل التي تليه أكاديمياً، ولكن ليس كل برنامج ماجستير مناسب لإتمام العملية التعليمية التي تليه فما هو الفرق؟ 

هناك نوعان من برامج الماجستير، الأول الماجستير مع أطروحة (رسالة)، والثاني الماجستير دون أطروحة (دون رسالة) وهنا تفاصيل كل نوع: 

1- الماجستير مع أطروحة: 

يدرس فيها الطالب تخصص معين ضمن مجال قريب من تخصصه الأساسي الذي أتمه في الليسانس، ولا يشترط للطالب أن يدرس ذات تخصص البكالوريوس، فمثلاً لو أن طالباً أتم برنامج في الاقتصاد يحق له أن يتم ماجستير في إدارة الأعمال، وعليه فإن اختيار التخصص يجب أن يكون ضمن المجال المناسب للتخصص أو الكلية الأم، وهذا مشابه للنوع الآخر من دراسة الماجستير. 

أما الفرق الجوهري فيكون في إعداد الرسالة بنهاية دراسة الماجستير، والتي تكون عبارة عن بحث طويل في موضوع معين ضمن تخصص الطالب، يتعمق فيه بشكل كبير باستخدام عدة وسائل بحثية منها المقابلات الاجتماعية أو التجارب العملية والاطلاع على الأبحاث السابقة المتعلقة بالمجال، ويقوم الطالب بتحليل هذه المعلومات بغية استنباط أو توضيح فكرة معينة ضمن البحث، ويشرف على الطالب أحد دكاترة الجامعة ليستعين الطالب بمرجع علمي مطلع على أدق التفاصيل خلال مرحلة إعداد الرسالة. 

وعادة ما تكون مقررات الماجستير قليلة نسبياً، بما يتيح للطالب توفير وقت أكبر لإتمام رسالة الماجستير، وقد يصل طول الرسالة التي يعدها الطالب لأكثر من خمسين صفحة، ويقوم بمناقشتها مع عدد من الأساتذة الجامعيين ليتم تقييمها وتحديد معدل الطالب في البرنامج. 

2- الماجستير دون أطروحة: 

بعكس البرنامج الأول “الماجستير مع رسالة” فإن برنامج الماجستير دون أطروحة يلزم الطالب بحضور المحاضرات والندوات بشكل أوسع بكثير، وذلك لعدم إلزام الطالب بتحضير رسالة بحثية، والفرقالآخر أن الطالب لا يستطيع التسجيل بمرحلة الدكتوراه بعد الانتهاء من الماجستير على اعتبار أنها تشترط وجود رسالة في إجراءات التسجيل لها، ما يعني انتهاء الحياة الدراسية لهذا الحد أو دراسة برنامج ماستر آخر مع رسالة بحال الرغبة في المتابعة. 

أما بالنسبة لعدد سنوات مرحلة الماجستير، فعادة ما تكون سنتان بمعدل 4 فصول دراسية، قد تختصر بعد الجامعات فصل دراسي من الماجستير دون رسالة لتكون المدة سنة ونصف فقط، وهناك تخصصات تدرس عن بعد تكون دون رسالة وتختصر مدتها بسنة واحدة فقط كتخصص التسويق في جامعة بهشة شهير. 

هذه كانت مقالة شهادة الماجستير مع أطروحة وشهادة الماجستير دون أطروحة